هو وهي

2 التعليقات:

مدونة گـولـها يقول...

هي وهو !!!

هي تكتب عن الرجل …

تصور معاناته مع حرالصيف وقر الشتاء ، تحمل همومه المرمية على كاهله المبتلى بتجاعيد رسمها بحنكة رسام ماهر زمن لا يعرف من الرحمة لا إسمها ولا رسمها ، تكد بالليل والنهار لتوصل صوته الخشن المبحوح والمشنوق بحبال الحنين للماضي والتضجر من الحاضر واليأس من المستقبل لبروج مسامع العوالم العليا ، تذوذ عنه بشهامة المقاتلين الشجعان في الملتقيات الدولية والوطنية ، وتتبنى مواقفه في كل مؤتمر شتوي وصيفي … تنسج حوله الحكايات ، وتنظم في جماله المعلقات والحوليات ، وتنثر في وصف صبره المقامات والروايات ، تترفع عن عيوبه ، وتبرر للعالم أخطاءه ، وفي كل مرة يذكر فيها الرجل تسرع لتؤكد على أنه الكل في الكل وأن الأحكام زاغت عن مجرى الصواب حين وصفته بالنصف المكمل للآخر …

هو يكتب عن المرأة …

يبحث عنها في كل زمان ومكان …

يناصرها وينصرها أينما حل وارتحل …

يتقلد سيف لسانه في المحطات الفكرية ، ويريق سمعة كل من حاول خدش سمعتها بسكاكينه البالية .

يقول أن الجنة تحت أقدامها ، وأن النار تكون بردا وسلاما في حضرتها ، بل وتخمد النيران كلها بمجرد لمسة دافئة من يديها البريئتين ، …يراها بعين الكمال ، ويعمي عيون الناظرين إليها نظرة شزراء ناقصة ، … يرفض العنف الممارس عليها ويندد بكل عتل زنيم لا يعرف منها إلا زاوية درجاتها تترواح بين بحار اللذة وأنهار الشهوة ، …

المرأة في نظره جوهرة غالية ، لاتهدى إلا للنفوس الصافية ، لا يكرما إلا كريم ، ولا يهينها إلا لئيم ، لذلك حمل عبئ المناداة بمساواتها مع الرجل في كل شيئ ، فهي الكل في الكل لا النصف المتمم للنصف الآخر .

وفي يوم من الأيام الموافقة لعيد الحب وبالضبط على أنقاض مائدة حوارية مستديرة ، سيلتقي " هو " و"هي " لإيصال أفكارهما للآخرين ، ويسقط كل واحد منهما في فخ الإعجاب بالآخر ، وبعد النظرة الأولى والإبتسامة الثانية والموعد الثالث واللقاء الرابع سيقومان بالفرض والسنة والنافلة مقررين بذلك تكميل بعضهما البعض …

وفي عيد الحب الموالي ، وعلى قارعة المحاكم الأسرية أصدر قاضي المحكمة حكمه النهائي بالفصل بينهما بعد عيشة سنة مرة ذاقا فيها عسلا وبصلا وملالا وكللا ، وعلى جناح السرعة تكلف ساعي بريد مأجور بإيصال وثيقة الطلاق الذي لا يقبل الرجعة لمحل سكنى " هي" .

هما الآن يستعينان بقواميس الذم والقدح والشتم والسب والهجاء ، ويبحثان في تنافس محموم وسباق مثير عن نواقص كل منهما في عالم مليئ بترهات الكمال وأكذوبات الجمال :

" هي " تكتب ضد الرجل

و" هو " يكتب ضد المرأة .

خالد أبجيك يقول...

لا يكون الجمال إلا بتوافق الضدان.. :)

كنت هنا..

إرسال تعليق